ياسين بونو يقود المغرب إلى إنجاز غير مسبوق في كأس العالم

+ حجم الخط -
ياسين بونو يقود المغرب إلى إنجاز غير مسبوق في كأس العالم

كتب: علاء صقر


قاد حارس مرمى أسود الأطلس، ياسين بونو، منتخب بلاده إلى تحقيق إنجاز غير مسبوق للمغرب، ولأي منتخب عربي، في بطولة كأس العالم، من خلال التأهل لدور الثمانية، بعد تألقه في التصدي لركلات الترجيح، التي حسمها المنتخب المغربي، بنتيجة 0/3، عقب نهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.


المنتخب المغربي يحقق إنجاز تاريخي في كأس العالم


حقق المنتخب المغربى علي يد البطل العربي ياسين بونو حارس مرمى أسود الأطلس، تأهل تاريخى للدور ربع النهائي في مونديال 2022 للمرة الأولى فى تاريخ المنتخبات العربية، بعد فوزه على نظيره الإسبانى بركلات الترجيح بنتيجة 3-0 عقب انتهاء الوقت الأصلى والأشواط الإضافية بالتعادل السلبى بدون أهداف.


ياسين بونو بعد صناعة تاريخ المغرب في كأس العالم 


وعقب التأهل التاريخي، قال حارس مرمي المنتخب المغربي ياسين بونو: "هذه لحظة تاريخية.. نشكر الجماهير التي ساندتنا.. قدمنا مباراة رائعة ولم نستسلم رغم أن إسبانيا استحوذت على الكرة".


وتابع: "كنا أذكياء وتعاملنا مع المباراة بطريقة جيدة.. حاولنا تدبير الضغط الذي كان علينا".


وفاز المغرب بنتيجة (3-1) على إسبانيا بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي سلبيا بدون أهداف.


ياسين بونو يحصد جائزة أفضل لاعب 


ومنحت اللجنة المنظمة للبطولة، جائزة أفضل لاعب للحارس المغربى المتألق ياسين بونو بعدما قدم مستوى رائع خلال مواجهة إسبانيا وإنقاذه ببراعة لركلات الترجيح ليقود منتخب بلاده للتأهل للدور ربع النهائى من كأس العالم للمرة الأولى فى التاريخ.


من جهته، قال مدرب إسبانيا لويس إنريكي، إن بونو "حارس رائع في ركلات الترجيح واليوم كان رائعا".


وكان بونو مهددا بالغياب عن المباراة بعد أن تعرض لإصابة في مباراة بلجيكا في مرحلة المجموعات، ثم عاد أمام كندا وسط شكوك حول جاهزيته.


حارس مرمى أسود المغرب رفض الحصول على راحة والغياب عن التدريبات ليظهر في التحدي الأكبر أمام إسبانيا ويفوز بجائزة رجل المباراة بعد أداء رائع.


طريقة ياسين بونو في صد ركلات الترجيح


بونو استخدم طريقة مميزة في التصدي لركلات الترجيح، تشبه مراوغات المهاجمين للمدافعين، حيث يراوغ بجسده يمينا ويسار ليشتت المسدد قبل أن يذهب وراء الكرة للتصدي لها.


ياسين بونو يدخل تاريخ كأس العالم


أصبح بونو ضمن الحراس القلائل في تاريخ كأس العالم بعدما تصدى لركلتي ترجيح وكان قريبا من الثالثة التي ضربها القائم، حيث لم ينجح أي حارس في تاريخ كأس العالم في فعل ما هو أكثر من ذلك.


لم يسبق لأي حارس عربي أو إفريقي التصدي لأكثر من ركلة جزاء في كأس العالم خلال مباراة واحدة، لكن بونو فعلها.


قبل المباراة، قال بونو إن المغرب صنع التاريخ بالفعل بصدارة مجموعته والتأهل إلى دور الستة عشر، لكن ما فعله أمام إسبانيا كان في مرحلة ما بعد صناعة التاريخ، لزيادة الإنجازات في البطولة الأكبر في تاريخ كرة القدم.


اعتبر بونو مواجهة منتخب إسبانيا مثل أي ديربي، نظرا للعب الكثير من نجوم المنتخب المغربي في الدوري الإسباني في الوقت الحالي أو سابقا، وهو ما دفع أسود الأطلس لمجابهة أبطال العالم 2010 بلا خوف أو قلق.


لم يفكر بونو في استغلال جنسيته الكندية لتمثيل منتخب كندا، حيث ولد هناك، ليبدأ رحلته الدولية منذ اليوم الأول مع منتخب المغرب.


بادو الزاكي أسطورة المغرب في حراسة المرمى، اعتبر ياسين بونو خليفته، وأكد أنه يستحق مكانته في الدفاع عن عرين الأسود بصفة أساسية، ليأتي مونديال 2022 ويؤكد ذلك بتألق بونو أمام إسبانيا.


وفي تاريخ كأس العالم نجح 4 حراس فقط في منع 3 ركلات ترجيح (سواء بالتصدي أو الاطاحة خارج المرمى) في تاريخ كأس العالم هم: 


ريكاردو حارس البرتغال أمام إنجلترا في عام 2006


سوباسيتش حارس كرواتيا أمام الدنمارك في 2018


ليفاكوفيتش حارس كرواتيا ضد اليابان 2022


ياسين بونو حارس المغرب ضد إسبانيا 2022


وحقق منتخب المغرب الفوز على نظيره الإسبانى بركلات الترجيح فى المواجهة النارية التي جمعت بينهما مساء اليوم، الثلاثاء، على استاد المدينة التعليمية، ضمن منافسات دور الـ16 من بطولة كأس العالم 2022، المقامة حاليا فى قطر والمستمرة حتى 18 ديسمبر الجاري.


انتهت الأشواط الأربعة للمباراة بالتعادل السلبى بعدما تبادل الفريقان الهجمات خلالها لكنهما فشلا فى هز الشباك، ليتجه المنتخبات لركلات الترجيح والتى شهدت تألق الحارس المغربى ياسين بونو.


وأصبح من المقرر أن يلتقى منتخب المغرب في الدور ربع النهائي لكأس العالم 2022، مع الفائز من مواجهة البرتغال وسويسرا والمقرر إقامتها مساء اليوم الثلاثاء ضمن منافسات دور الستة عشر.


وكان منتخب المغرب قد تأهل إلى دور الـ16 متصدراً المجموعة السادسة ببطولة كأس العالم برصيد 7 نقاط برفقة منتخب كرواتيا، حيث حقق الانتصار مباراتين من 3 لقاءات وتعادل في مباراة واحدة.


فيما صعد المنتخب الإسباني لهذا الدور بعد احتلاله المرتبة الثانية برصيد 4 نقاط محتلاً وصافة المجموعة الخامسة برصيد 4 نقاط خلف المنتخب الياباني الذي تصدر المجموعة برصيد 6 نقاط حيث لعب 3 مباريات فاز في واحدة وتعادل في مثلهما وخسر لقاء أيضاً. 

كتابة تعليق