الإسماعيلي يقرر تعيين حمزة الجمل مديراً فنياً بعد إقالته بساعات

+ حجم الخط -

 

الإسماعيلي يقرر تعيين حمزة الجمل مديراً فنياً بعد إقالته  بساعات

كتب:احمد حسان
كواليس الساعات الماضية داخل مجلس إدارة النادي الإسماعيلي، برئاسة يحيي الكومي، لحسم ملف المدير الفني الجديد، خلفًا لحمزة الجمل الذي تمت إقالته على خلفية الخسارة أمام غزل المحلة والخروج من بطولة كأس رابطة الأندية في دور نصف النهائي بركلات الجزاء الترجيحية، وذلك قبل أن يتم التراجع عن القرار والاستقرار على تجديد الثقة في حمزة الجمل.
البداية جاءت عندما ووجهت إدارة النادي الإسماعيلي، الشكر للمدير الفني في أعقاب الخسارة أمام غزل المحلة ووداع بطولة كأس الرابطة التي كان الفريق قاب قوسين أو أدنى من حصد لقبها الأول، بالإضافة إلى استمرار تراجع أداء ونتائج الفريق في مسابقة الدوري الممتاز.
وشهدت تلك الأثناء مفاوضات مكثفة من قبل إدارة النادي مع عدد من المدربين المصريين لقيادة الفريق في أسرع وقت قبل استئناف مباريات الدوري، في الوقت الذي رفضت فيه الغدارة فكرة التعاقد مع مدير فني أجنبي نظرًا لضيق الوقت، وصعوبة المرحلة المقبلة التي تحتاج إلى مدرب على دراية بكافة الأمور المحيطة بفريق الكرة.

ووفقًا لمصادر مطلعة، فإن الساعات الماضية شهدت تراجع إدارة النادي عن الإطاحة بحمزة الجمل، والاستقرار على تجديد الثقة لحين إشعار آخر، وذلك عقب فشل التفاوض مع بعض المدربين المحليين.
وقالت المصادر أن إيهاب جلال، المدير الفني السابق لمنتخب مصر، كان الأقرب لخلافة حمزة الجمل، إلا أنه وضع عدة شروط لقيادة الدراويش من جديد تسببت في توقف المفاوضات.
وأضاف الينا المصدر أن الأمر لم يتوقف عند إيهاب جلال وحسب، ولكنه وصل إلى حلمي طولان الذي اعتذر هو الآخر عن قيادة الفريق.
وتابع المصدر على أن إدارة النادي كانت ترى أن الأقرب لقيادة الفريق مدير فني مصري على دراية بكافة الأمور داخل الفريق، وهي الشروط التي انطبقت بالفعل على الثنائي إيهاب جلال، وحلمي طولان، ولكن وبعد تعثر التفاوض مع الثنائي استقر المجلس على تجديد الثقة في جهاز حمزة الجمل.
وأكد المصدر أنه وبالرغم من تجديد الثقة في الجهاز الفني الحالي، إلا أن الغدارة مازالت تبحث عن مدير فني جديد لخلافة حمزة الجمل، وهو الأمر الذي بات متوقفًا على نتائج الفريق في المباريات المقبلة بمسابقة الدوري.

كتابة تعليق