سيطرة الماتركس !!

+ حجم الخط -

 

سيطرة الماتركس،جورنال مصر،
بقلم الكاتبه - شيماء عصام زغلول 


جلست نور بعد عناء اليوم الطويل تتأمل كعادتها في غرفتها الجميله ذات الاضاءه الخافته  واذا هي تتأمل دخلت سريعا  في مرحله الفا بدون مجهود استطاعت بسهوله ان تفصل افكار عقلها عن روحها واذا هي تتأمل زارها بنتين غريبيتين الشكل وكأنهما  من عالم آخر يتحدثان اليها بكل حب وود جسمهما ضئيل وبسيط غير محددتا  بتفاصيل كثيره. راس وجسم رفيع ورجلين ويدين غير محددتا بتفاصيل وقالوا لها انت باهره الجمال نتمني ان نتحسسك ولكننا مأمورين ان لانلمسك فأنت محفوظه من السلطه العليا لتميز روحك الشفافه المستنيره هناك اناس أخرين من عالم البشر نلمسهم ونلعب بهم كالدمي ياله من عالم بشري سفيه لا يفقه شئ عن قدراته وامكانياته تعجبت نور من حديثهما وعن رؤيتهما لعالم البشر سألتهما اريد ان أراكم في عالمي !!!!ا أجابوها لا تستطيعي رؤيتنا من قريب بإمكانك رؤيتنا ولكن من بعيد سألتهما عن عالم البشر فأجابوها انه اضعف عالم بالنسبه  لبقيه العوالم الأخري سهل استعباده والتأثير عليه فهم يمشون في ماتريكس العبوديه عبوديه الماده وترك الروح غير مهتمين بقدراتهم وامكاناتهم الخلاقه غير واثقين بأنفسهم. انصتت اليهم نور بكل شغف وحب وسألتهم مادورها في هذا العالم وماهي الرساله من إتيانهم لها  اجابوها بكل حب انتي ملكه بمسؤوليتك اتجاه هذا العالم وروحك القويه الخلاقه تقودي ذلك العالم بروحك وقوتك الخفيه تعجبت نور جدا من كلام الجنتين الصغيريتين لانها لم تكن تعلم انها بتلك القوه وانها علي عاتقها هذه المسؤوليه الجباره وتعجبت من ضعف البشر ومدي الزيف الذي يعيش فيه ومدي استعباده والسيطره عليه...

كتابة تعليق