تخريب الممتلكات العامة في مصر

+ حجم الخط -

 

تخريب الممتلكات العامة في مصر

بقلم : أشرف عمر 


الوعي في مصر لدي الكثير من المصريين مفقود وللاسف هذا الامر متفشي بين الاوساط الاجتماعية المختلفة.


 و لذلك فان ذلك الامر قد اثر علي كافة مناحي الحياة المختلفة بما فيها علاقات المصريين ببعضهما البعض. 


فلم يعد الحب والالفة والتماسك الاسري كما كان وهذا الامر مردودة السلبي علي الحياة العامة في مصر عظيم. 


 ولذلك تجد ان هناك سلبية في المحافظة علي الممتلكات العامة من المصريين بسبب الجهل والتخلف والنظرة الدونية الي هذه الممتلكات التي دفع المصريين من دمائهم واموالهم في بنائها وتجهيزها الكثير. 


 ولا احد يهتم بالمحافظة عليها او نظافتها بل يساعدون في تخريبها سواء بفعل ايجابي أو سلبي. 


والجميع هنا مسؤول عن التلفيات التي تحدث يوميا للمتلكات العامة لان هناك خلط بين مفهوم الملكيه العامه للشعب والحكومة. 


وكذلك علو الانانية الشخصية لدي كثير من المصريين علي مصلحة هذا الوطن. 


ماحدث من تلفيات في ممشي اهل مصر يؤكد وجود انفصام في شخصية الكثير ودونية في التفكير وكراهية لهذا الوطن.

 

ماحدث في ممشي اهل مصر  من تلفيات لم يحدث في العالم حتي في الدول المتخلفة لان هذه اموال الشعب وليست اشخاص وينبغي المحافظة عليها.


ماحدث يحتاج الي اعادة تربية الانسان في مصر علي حب هذا الوطن وممتلكاته  و يحتاج الي تطوير الوعي والثقافة لان الجهل متفشي حتي بين اعلي الاوساط التعليمية والوظيفية.


ما يحدث من تلفيات في الممتلكات العامة يحتاج الي تطوير الجهاز الوظيفي والتعليم  والخطاب الديني في مصر  لان الوعي في انحدار وعدم تحمل المسؤولية والرشوة والاستغلال في ازدياد.


مصر تمر بظروف اقتصادية صعبة مثلها مثل دول العالم والخروج من هذة الازمة صعب  جدا ويحتاج الي تكاتف الجميع والحفاظ علي ممتلكات هذا الوطن  والتي لن تعوض. 


 وقد أن الاوان الي تغليظ العقوبات حتي تصل الي الاعدام لكل من يتلف الممتلكات العامة او يتراخي في المحافظة عليها لان القادم من الايام صعب ومزعج  اقتصاديا.

كتابة تعليق