محافظ الإسكندرية يقود حملة لإخلاء الشواطئ من المصطافين

+ حجم الخط -

الإسكندرية,جورنال مصر,محافظات

علق اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، على الزحام الموجود على الشواطيء، في ظل تفشي جائحة كورونا وزيادة أعداد الإصابات، قائلًا: "بعض المواطنين كانوا على الشاطئ أمس وتعمدت أنزل أتابع الزحام على الشواطيء بنفسي والأمور على الشواطيء مطمئنة للغاية".


وأضاف محافظ الإسكندرية، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي علاء أبو بكر، ببرنامج "مصر في القلب" المذاع على قناة "المحور"، مساء اليوم الخميس، أن المدينة التى تبعد عن الإسكندرية بمسافة 16 كيلو مترا منضبطة تمامًا، مشيرًا إلى أن هناك بعض المواطنين الذين يستغلون خلو الشوطئ البعيدة فى العجمي والهانوفيل و6 أكتوبر والنخيل، وتحاول نزول البحر هناك.

وتابع: "فؤجئت أمس أثناء مرورى أن هناك شاطيء اسمه "الصفا"، في منطقة أبو تلاث وكان متواجدًا حوالى 250 أسرة على الشاطيء وهذا عدد كبير جدًا وبمجرد أن رأوني هرولوا بالجري بعيدا وتحدثت معهم بحدة شديدة وحررت محضرصا لمستأجر الشاطيء وعزفت عن تحرير محاضر أو غرامات للأسر الموجود على الشاطيء".

وأوضح محافظ الإسكندرية أنه لم يكن أمامي غير النصح والإرشاد للمواطنين المتواجدين على الشاطيء ولم أحرر محضرًا أو أغرم أي مواطن أو سيدة أو أسرة بأطفالها، معربًا عن حزنه الشديد من عدم وجود وعي كامل لدى المواطنين رغم تحذيرات وسائل الإعلام المختلفة إلى جانب النشرات اليومية من المحافظة تحذر النزول إلى الشواطي والتكدسات في الشوارع والبقاء بالمنازل ولكن الوعي كان ضعيف جدًا جدًا لدى المواطنين.

وأشار إلى أن المواطنين ليس لديهم وعي كامل من جائحة كورونا ومدى خطورة الفيروس وانتشاره بسرعة بين الناس وسرعة العدوى مما يحدث مشاكل صحية وخيمة عليه وعلى أسرته والمواطنين، مطالبًا المواطنين باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية واتباع إرشادات وزارة الصحة وارتداء الكمامة بشكل مستمر لعدم العدوى والوقاية من الإصابة بالفيروس الخطير.