تعرف علي دعاء الرسول الكريم في ليلة القدر

+ حجم الخط -
,ليله القدر,متى ليلة القدر,يوم ليلة القدر,فضل ليلة القدر,علماء,متي ليلة القدر,شمس ليلة القدر,اللهم إنك عفو تحب العفو,دعاء ليلة القدر,علامات ليلة القدر

كتبت - مريم صقر

يتحرى المسلمون في هذه الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك ليلة القدر لما لها من قدر كبير ، والتي هي خير من ألف شهر، وينتظرها المسلمون كافة ويترقبونها فى مثل هذه الاوقات من شهر رمضان كل عام هجري، ومن يسر الله له أن يدعو بدعوة في وقت يوافقها كان ذلك علامة الإجابة، وكم من أناس سعدوا من استجابة دعائهم الذي دعوا الله به فى هذه الليلة.

ومما ورد عن الرسول من دعاء في هذه الليلة: عن أمّ المؤمنين عائشة الصديقة بنت الصديق، رضي الله عنها وأرضاها، أخرج الترمذي في السنن عنها أنها قالت: (قلت: يا رسول الله! أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟ فقال - صلوات الله وسلامه عليه - قولي: اللهم إنك عفوٌ تحبُ العفوَ فاعف عنِّي).

وورد أيضًا عن ابنِ عبَّاس رضِيَ اللهُ عنهُما أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: "الْتمِسوها في العَشر الأواخِر من رمضانَ؛ لَيلةَ القَدْر في تاسعةٍ تَبقَى، في سابعةٍ تَبقَى، في خامسةٍ تَبْقَى"، وهذا الحديث من الأحاديث التي يستدل بها بعض العلماء على أن ليلة القدر تكون إحدى ليالى الأيام الوترية في شهر رمضان.
ومن روائع الدعاء المستحب في تلك الليلة المباركة:
اللهم إنا نسألك باسمك العظيم الأعظم ، الذي إذا دعيت به أجبت ، وإذا سئلت به أعطيت ، وبأسمائك الحسني كلها ما علمنا منها وما لم نعلم ، أن ترفع عنا الوباء والبلاء والغلاء، وأن تقضي حوائجنا، وتفرج كروبنا ، وتغفر ذنوبنا ، وتستر عيوبنا ، وتعافينا وتعفو عنا ، وتصلح أهلينا وذرياتنا ، وتحفظنا بعين رعايتك، وتحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وترحمنا برحمتك الواسعة، رحمة تغنينا بها عمن سواك.
تحصنت بذي العزة والجبروت، واعتصمت برب الملكوت، وتوكلت على الحي الذي لا يموت.. اللهم اصرف عنا الأذى إنك على كل شيء قدير.
اللهم استر عوراتي، وآمِن روعاتي. اللهمَّ احفظني من بين يديَّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي.. وأعوذُ بعَظَمَتكَ أن أُغتالَ من تحتي.
اللهم خذ بأيدينا من المضائق، واكشف لنا وجوه الحقائق، ووفقنا لما تحب، واعصمنا من الزلل، ولا تسلبنا ستر إحسانك، وقنا مصارع السوء، واكفنا كيد الحاسد وشماتة الأضداد، والطف بنا في سائر تصرفاتنا، واكفنا من جميع جهاتنا، يا أرحم الراحمين.
اللهم إنا نستغفرك لما تبنا منه ثم عدنا إليه، ونستغفرك لما وعدناك من أنفسنا وأخلفناك، ونستغفرك لما أردنا به وجهك فخالطه ما ليس لك، ونستغفرك للنعم التي أنعمت بها علينا فتقوينا بها على معصيتك، ونستغفرك لكل ذنب أذنبناه، أو معصية ارتكبناها، ونستغفرك يا عالم الغيب والشهادة من كل ذنب آتيناه في ضياء النهار وسواد الليل، في ملأ أو خلاء، وسر وعلانية، يا حليم، يا رحمن، يا رحيم.
اللهمّ إنّي أسألك خير المسألة، وخير الدعاء، وخير النجاح، وخير العمل، وخير الثواب، وخير الحياة، وخير الممات، وثبِّتني، وثقِّل موازيني، وحقق إِيماني، وارفع درجاتي، وتقبَّل صلاتي، واغفر خطيئتي، وأسألك الدرجات العُلى من الجنة.
اللهم صلّ على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق، والخاتم لما سبق، ناصر الحق بالحق، والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم.